يهتم بالمادة الحية ومكوناتها وتفاعلاتها


    مشروع ( سياسة القطاع الحراجي والتطوير المؤسساتي )

    شاطر

    kinanaahmad

    المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 28/02/2009

    مشروع ( سياسة القطاع الحراجي والتطوير المؤسساتي )

    مُساهمة  kinanaahmad في الأربعاء مارس 18, 2009 8:21 pm

    الجمهورية العربية السورية
    وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي

    مشروع ( سياسة القطاع الحراجي والتطوير المؤسساتي )


    أهمية الغابات في سورية
    يساهم القطاع الزراعي بنسبة تتراوح 27.25% من الناتج القومي الإجمالي في سورية ، وتعتبر مساهمة القطاع الحراجي ضئيلة جدا إذ لا تزيد عن 0.1% وعلى الرغم من ذلك فان الأهمية الاقتصادية للغابات تعتبر عالية إذا ما قدرت بالفوائد المبدئية المتمثلة في حفظ وصيانة التربة وتنظيم جريان المياه ودرء الفيضانات وتغذية المياه الجوفية وحماية المناطق الزراعية ، إضافة لدور الحراج المتزايد في تشجيع السياحة البيئية والحفاظ على التنوع الحيوي ودعم الحياة البرية ومصدرا هاما للنباتات الطبية والعطرية والتزيينية فضلا عن أهميتها في تحقيق الأمن الغذائي للمجتمعات السكانية في المناطق الحراجية و تعزيز دور القطاع الحراجي في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية في سورية ، وتشكل السياسة الحراجية أساسا ومنطلقا هاما في إدارة الموارد الطبيعية.

    لمحة عن المشروع :
    ضمن إطار التعاون المشترك بين حكومة الجمهورية العربية السورية ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ، تنفذ المنظمة بالتعاون مع وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي مشروع تعاون فني يهدف إلى تعزيز قدرات مديرية الحراج والجهات المعنية ذات العلاقة بوضع سياسة حراجية مع التشريعات والقوانين اللازمة واقتراح تطوير الهيكلية الإدارية خدمة لجهود التنمية المستدامة في سورية (TCP/SYR/3103) ومدة تنفيذ المشروع ثمان عشرة شهرا بدءا من شهر شباط 2008 وتبلغ قيمة المساعدة الفنية 310000 دولار أمريكي .
    أهداف المشروع:
    يهدف المشروع إلى : مساعدة وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي (مديرية الحراج) في :
    1- صياغة سياسة حراجية وطنية في إطار البرنامج الوطني للغابات والمتضمن مشاركة أصحاب العلاقة بالحراج .
    2- مراجعة الإطار القانوني والهيكلية المؤسساتية لقطاع الغابات والمؤسسات بما يكفل تحقيق السياسة الحراجية .
    3- بناء قدرات وطنية في صياغة السياسة الحراجية وتنفيذها .
    نشاطات المشروع:
    ضمن نشاطات المشروع تم عقد سبع ورشات عمل اثنتان مركزيتان وخمس ورشات عمل في كل من (اللاذقية-طرطوس-دمشق – ريف دمشق -حلب) وكانت الحوارات والنقاشات مفتوحة على كامل الأنشطة الحراجية والمؤسسة الحراجية والعلاقة مع المؤسسات الوطنية الأخرى ذات الصلة والتشريعات الحراجية والهيكلية الإدارية لمديرية الحراج ودوائرها في المحافظات حيث نتج عنها جملة مقترحات تتمثل في إدخال تعديلات
    مختلفة ووضع أفكار ومقترحات لإعداد السياسة الحراجية .
    كما تم تحديد الشركاء الأساسيين من الدرجات الأولى والثانية والثالثة والرابعة ، كما تم تحديد التوجهات المستقبلية والطارئة والقائمة والمتراجعة، كما تم تحديد الحلول على صعيد كل من : إدارة الغابات العلاقات مع الجهات الأخرى والمجتمع المحلي وقانون الحراج والهيكلية والعاملين في الحراج والتأهيل والتدريب والدراسات والبحوث الزراعية والنهج التشاركي وإدارة النظم البيئية وإدارتها .

    النتائج المتوقعة من المشروع:
    1- سياسة حراجية جديدة متوافقة مع السياسات الحكومية وداعمة لسياسة الموارد الطبيعية الأخرى ذات الصلة


    2- تشريع حراجي جديد أو تعديل التشريع الموجود بحيث يأخذ بعين الاعتبار الأشجار الحراجية خارج الغابات ودعم المشاركة الشعبية والإدارة المستدامة للغابات وذات توجهات متوافقة مع التوجهات العالمية



    4- اقتراح هيكلية جديدة قادرة وفعالة وتحقيق سلسلة من الدراسات (دراسة اقتصادية واجتماعية ودراسة تحليل مقارن للهيكلية المؤسساتية للقطاع الحراجي في سورية والدول المجاورة )وتدريب فرق محلية على المستوى المحلي

    ما هي الخطة الوطنية للإدارة المتكاملة لحرائق الغابات :
    تهدف الخطة الوطنية إلى التأكد من أن كل حراج القطر الطبيعية والاصطناعية محمية بشكل سليم وذلك من خلال إعادة النظر باحتياجات الحماية وتنظيم الجاهزية الميدانية لعمليات الإطفاء .
    توضح الخطة الوطنية لإدارة حرائق الغابات مجموعة من الأمور الأساسية الخاصة بعمليات الوقاية من الحرائق وبعمليات الإطفاء مثل نظام حواجز الوقود وخطوط النار ونظام الكشف عن الحرائق ونظام الاتصالات وخطة إدارة الحرائق والموارد البشرية والمالية وخطط الطوارئ من أجل تنظيم المكافحة وسلامة العاملين في الإطفاء وسكان المناطق الحراجية وإعادة تأهيل المناطق المحروقة والتدريب والتوعية والإرشاد .



    اللجنة التوجيهية للمشروع:

    تم تشكيل اللجنة التوجيهية للمشروع برئاسة معاون وزير الزراعة تضم ممثلي الوزارات والمنظمات الشعبية ذات العلاقة بالإضافة إلى منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) بقصد ضمان مشاركة أوسع لجميع الشركاء .
    ويتمثل دور اللجنة التوجيهية للمشروع في الاطلاع على مسودة السياسة الحراجية المعدة ومقترحات التعديل على التشريعات الحراجية والهيكلية المؤسساتية الجديدة ، كما تم تشكيل فريق عمل مركزي من مديرية الحراج يقوم بجمع المعطيات والمقترحات المناسبة التي تساعد في صياغة السياسة الحراجية .


    الخطوات القادمة في سياق عمل المشروع:

    تحت إشراف فريق فني مكون من خبراء دوليين ومحليين والكادر الفني في مديرية الحراج وبمساعدة الفنيين الحراجيين العاملين في المنظمة ، سيعمل المشروع على :
    1- صياغة مسودة السياسة الحراجية ووضع اقتراح التعديلات على قانون الحراج وقانون الضابطة الحراجية والتعليمات التنفيذية الصادرة لهما .
    2- التصديق على مسودة السياسة الحراجية وتعديلات قانون الحراج والتعديلات المؤسساتية لمديرية الحراج من خلال عقد مؤتمر وطني يتم بعده التصديق عليها من السلطات العليا
    3- طرح السياسة الحراجية على كافة مؤسسات الدولة والمنظمات الشعبية والشركاء للمساهمة في تنفيذها .



    -هذا المشروع هو نموذج للمشروع عن الغطاء النباتي في سورية للمشروع الأساسي عن المادة الحية ومكوناتها

    التنسيق : كنانة أنيس أحمد
    لميس المهر مارلين المهر أنسام المهر ميسم دلالة عاطف الأطرش صفاء سلطان
    مضر شحادة

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 3:38 am